رؤيتنا

طموحنا هو ان نكون فاعلا أساسيا في تحديث المدينة وتحسين مستوى عيش المواطنين والفاعلين الاقتصاديين للدار البيضاء

قيمُنا

نتقاسم جميعاً نفس القيم في شركة الدار البيضاء للخدمات: القرب، الالتزام، الشفافية، المواطنة والابتكار وهي قيم أساسية مشتركة بين مجموع مواردنا البشرية وتُشكّل قاعدة لجميع أعمالنا.

القرب

يتواجد المواطن البيضاوي في قلب جميع الأوراش المهيكلة للمدينة التي نسهر عليها في شركة الدار البيضاء للخدمات. لذلك، فإن الاستماع له من أجل مزيد من الإطلاع عن قرب على احتياجاته وانتظاراته وتسهيل الولوج لمختلف الخدمات العمومية، هو بالتأكيد قيمة أساسية للتنفيذ الجيد للمشاريع.
ويتم تفعيل هذا القرب أيضاً في العلاقات مع مختلف الفاعلين في محيط الدار البيضاء للخدمات، الشركاء المؤسساتيين، الخدماتيين… وفي ممارستنا لمهامنا، نحرص في شركة الدار البيضاء للخدمات على التشاور مع أطرافنا المعنية: الاستماع إليهم، تبادل الأفكار معهم وتعزيز العلاقات من أجل شراكات مستدامة ومفيدة.

الالتزام

نلتزم في شركة الدار البيضاء للخدمات بتوفير كل مهاراتنا المعرفية، وخبراتنا، ومواردنا البشرية والتقنية والمالية ووضعها رهن إشارة تدبير المهام والمشاريع الموكلة إلينا. وبفضل هذا الالتزام اتجاه مساهمينا وشركائنا، نعمل في شركة الدار البيضاء للخدمات على ترسيخ ثقافة الفعالية العملياتية، والاحترافية والصرامة.

الشفافية

تُعدّ الشفافية قيمة أساسية لدى شركة الدار البيضاء للخدمات، يتم اعتمادها بشكل يومي في العلاقات مع المساهمين، والشركاء، وشركات التدبير المفوض، والمتعاونين، والمستعملين، والمخاطبين في وسائل الإعلام… ومن خلالهم مع البيضاويين. كما تحرص شركة الدار البيضاء للخدمات على حسن حكامتها، وتحترم الإجراءات والاتفاقيات المعمول بها في ممارسة مهامها وتسهرُ على أن يتم احترام ذلك من طرف شركائها.

المواطنة

تعتبر الدار البيضاء للخدمات المواطنة قيمة جوهرية لما تحمله في طياتها من حلول لجل مشاكل مدينة الدار البيضاء. لهذا فكل اعمالنا تسعى الى تجسيد هذا التوجه، كما نعمل على تدعيمه بشكل يومي من خلال إجراءات تحسيسية وتوعوية.
بقدر ما يحق لكل مواطن وفاعل اقتصادي ان يطالب بمدينة أفضل فهو بالمقابل مطالب بتحمل مسؤوليته اتجاهها..

الابتكار

الثابت الوحيد في محيطنا، هو انه يتغير باستمرار. لهذا يعد الابتكار الوسيلة الوحيدة التي تخول للدا ر البيضاء ان تساير عالم اليوم.
لهذا تشجع الدار البيضاء للخدمات الابداع في تطوير كل الحلول التي تقترحها.
نحن لا نقتصر على تكرار التجارب الناجحة فحسب، بل نفضل الابداع والابتكار في إيجاد الحلول للمشاكل المستعصية.